العربية
11:29 · يونيو 3, 2021

الحفاظ على الإستقرار النفسي كبار السن

يواجه العديد من كبار السن تحديات خاصة أثناء جائحة فيروس كورونا. فبالنسبة لهم يشكل الفيروس خطراً أكبر. يشعر الكثيرون بالوحدة والعزلة حاليًا. فالأبناء والأحفاد لا يأتون كالمعتاد. فيجب إلغاء اللقاءات المعتادة مع الجيران للعب الورق. قد يرتبط التسوق المنتظم أو زيارة الطبيب بشعور بعدم الأمان. بالإضافة إلى الأخبار اليومية من التلفزيون والراديو، والتي قد تكون مخيفة.

فكبار السن على وجه الخصوص نجحوا إما في طفولتهم أو فيما بعد من التعامل مع الأوقات الصعبة. والآن أصبح بإمكانهم الإستفادة من تلك التجارب،مثلاً فيما يتعلق بتنظيم مسار يومهم، بحيث لا تتغلب الأفكار المُقلقة عليهم. 

وهنا نود أن نعطيك بعض النصائح!

التعامل مع الوحدة: إذا لم يكن بإستطاعتك مقابلة الأشخاص المقربين منك أو عليك التخلي حاليًا عن الزيارات،فربما يكون التواصل عبر الرسائل الخطية والمكالمات الهاتفية أحد الخيارات. ربما يكون هذا هو الوقت المناسب أيضًا لاكتشاف اهتمامات جديدة، مثل التعامل مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة والثابتة. هذا يكون غالبًا أسهل مما تعتقد. وهي تُساهم في الحفاظ على التواصل الرقمي مع العائلة والمعارف. 

·       تُقدم الشبكة الفضية Silbernetz عروض مُحادثة للأشخاص فوق سن 60 سنة (الرابط https://www.silbernetz.org/) يومياً من الساعة 8 صباحًا وحتى 10 ليلاً على الرقم الهاتفي 90 80 70 4 0800.

·       الملاك الرقمي „Digitale Engel“ (الرابط:https://www.digitaler-engel.org/) يدعم كبار السن في التعامل مع الوسائط الرقمية بطريقة سهلة وشخصية.

حافظ على الحركة: الحركة بشكل كافٍ مهمة خصوصاً في هذه الأيام. فيمكنها أن تحافظ على الصحة الجيدة والإسترخاء. فممارسة التمارين بإنتظام، سواء مع فتح النافذة أو على الشرفة أو في الحديقة مفيدة للجسم وجهاز المناعة.

فالحركة تُعزز الاستقلالية والصحة والإتزان العاطفي والنشاط العقلي. وتُساعد في التغلب على الضغط العصبي والتوتر الذي قد ينشأ عن القيود والتغيُرات في الحياة اليومية. بمجرد أن تتغلب على "ضعف نفسك"، تتزايد سهولة التحرك بشكل يومي. اختر بعض التمارين التي تستمتع بها. ابدأ بوحدات تدريب صغيرة ثم قم بزيادتها بشكل تدريجي.

يمكنك العثور على اقتراحات هنا:

·       https://www.gesund-aktiv-aelter-werden.de/corona-covid-19/bewegungstipps-fuer-zu-hause/ und hier: : https://www.aelter-werden-in-balance.de/.

·       في حزمة التمرين، يُمكنك أن تجد 25 تمرينًا يَسهُل دمجها في الحياة اليومية، والتي لا تحتاج إلى أي معدات رياضية (https://www.aelter-werden-in-balance.de/bewegungspackung/). نصائح لتمرينات تُعزز القوة والتوازن، تجدها على هذا الرابط: https://service.bzga.de/pdf.php?id=1bc1083bbe64394f92d6658441a68985.

·       كما تجدون على هذا الموقع الإلكتروني، عروض رياضية للأشخاص المُصابين بالخرف: https://www.zusammengegencorona.de/teamgeist/

·       نصائح وتمارين للأشخاص ذوي القدرة الحركية المحدودة تجدونها على هذا الرابط: https://service.bzga.de/pdf.php?id=c72b5ac2b73057f49e9dabc78ab8b056.

·       استفد أيضًا من تمارين الاسترخاء للتحكم في الضغط العصبي والتوتر في زمن جائحة فيروس كورونا. من الجيد الاسترخاء بعد التدريب من خلال تمارين قصيرة ومُفيدة، مثل رحلة في الخيال أو ممارسة التأمل. يمكنك العثور على اقتراحات هنا: https://www.aelter-werden-in-balance.de/online-bewegungsangebote/uebungsvideos/entspannungsuebungen/

الراحة الشخصية أثناء رعاية الأقارب: يواجه أفراد العائلة، الذين يقومون بتقديم الرعاية لأحد أفراد الأسرة تحديات خاصة في هذا الوقت. لذلك من المهم ألا تلبي احتياجات الشخص الذي تقوم برعايته فحسب، بل أن تراعي أيضًا إحتياجاتك الخاصة بشكل جدّي. حاول أن لا تُقدم الرعاية بمفردك، بل قُم بتوزيع مهام الرعاية على عدة أفراد. فكر في طلب الدعم من أحد أفراد عائلتك أو من شخص في دائرتك الاجتماعية. حتى إن ناب عنك هذا الشخص بمهام صغيرة مثل المُرافقة في المشي أثناء النهار، فيمكن لهذا أن يُخفف العبء عنك بشكل فعّال. أحصل على المعلومات من الدوائر الحكومية والجمعيات الخيرية والوكالات التطوعية حول مُبادرات الدعم الطوعية المحلية. استفسر عن خدمات وعروض الرعاية المُتخصصة الخارجية.

لمعرفة المزيد من المعلومات وعروض المُساعدة، قمنا بتجميع عدد من الروابط:

·       إستشارة ونصائح حديثة على الموقع الإلكتروني https://www.wege-zur-pflege.de/start.html.لـ الوزارة الاتحادية للأسرة وكبار السن والمرأة والشباب. 

·       يمكنك الاتصال بهاتف الرعاية الخاص بالوزارة الاتحادية لشؤون الأسرة (03020179131) في جميع أنحاء البلاد من الاثنين إلى الخميس من الساعة 9 صباحًا حتى 6 مساءً. 

·       على https://www.bundesgesundheitsministerium.de/pflege-zu-hause.html.تجد معلومات حول المُساعدات المادية وخدمات التأمين الخاصة بالرعاية المنزلية. 

·       يمكن العثور على نصائح حول الرعاية المنزلية على: https://www.zqp.de/beratung-pflege/، أو www.pflegeberatung.de البوصلة للإستشارات الخاصة حول الرعاية (compass private Pflegeberatung).

·       تُقدم الجمعية الألمانية لعلم النفس (DGPs) استشارات نفسية للأقارب المهتمين على موقع https://psychologische-coronahilfe.de/beitrag/pflegende-angehoerige-und-pflegebeduerftigkeit-in-der-coronakrise.

·       يمكنك العثور على استشارة نفسية عبر الإنترنت لمقدمي الرعاية العائلية من خلال الرابط التالي: https://www.pflegen-und-leben.de/online-beratung-pflegen-und-lebende.html

يمكنك العثور على معلومات موثوقة حول مخاطر العدوى وإجراءات الحماية على: https://www.infektionsschutz.de

Das könnte Sie auch interessieren

الحفاظ على الإستقرار النفسي البالغين

القيود المفروضة على التواصل مع الآخرين، وفرص الترفيه المُقيدة، والخوف على أنفسنا والأشخاص المُقربين منا من المرض، وكذلك عدم اليقين بشأن المستقبل هي بعض التحديات التي يتعين علينا التغلب عليها في هذا الوقت. يواجه أقارب وأولياء أمور المريض تحديات خاصة. العمل من المنزل والتدابير الوقائية في العمل غيرت من شكل عملنا اليومي تمامًا. لدى العديد من البالغين مخاوف وجودية لأنه ليس بإمكانهم حاليًا ممارسة وظائفهم،أو أنهم يُمارسونها بشكل جزئي. وآخرون كانوا على وشك بدء حياتهم المهنية أو ما زالوا يدرسون في الجامعات ويتساءلون الآن كيف ستسير الأمور في المستقبل. لذا فليس من المستغرب أن تسيطر المخاوف وعدم اليقين على الحياة اليومية. قد تجعلك الظروف الحالية غاضبًا أو حزينًا أحيانًا. هذا أمر يمكن تفهمه وهو حال الكثير من الناس.

اقرأ المزيد

الأشخاص، الذين لديهم تاريخ مرضي نفسي

أصبح التغلب على الوهن النفسي المجهد تحديًا أكبر بسبب الظروف المعيشية المتغيرة. فلم يعد من الممكن القيام بالكثير من الأنشطة المُساعدة على الإستقرار بنفس الطريقة المعهودة، وقد تقلصت إمكانيات التواصل الاجتماعية، وتغيرت وجهات النظر، وربما نشأت أعباء مُستجدة. من الممكن أيضًا أن تظهر الأعراض مرة أخرى أو تتفاقم، أو أن تظهر أعراض جديدة. يجب على المتأثرين حاليًا أن يتحلوا بدرجة عالية من الصبر والقوة وأن يستخدموا الموارد المتبقية وطرق التأقلم بشجاعة وثقة. من المفهوم جدًا أن هذا ليس بالأمر السهل دائمًا.

اقرأ المزيد

الحفاظ على الإستقرار النفسي الأهل مع أطفال

عمل من المنزل و تعليم منزلي ولا توجد إمكانية للقاء رفاق اللعب أو الذهاب إلى النادي الرياضي - بالنسبة للعائلات الأمر حاليًا ليس سهلاً. يجب إعادة تنظيم الحياة اليومية وجميع أفراد الأسرة متواجدون معًا باستمرار. في هذه الحالة، يُصبح الضغط النفسي والتوتر ليسا مفاجئين. مما قد يؤدي في وقت ما إلى حدوث شجار، حتى إن لم يكن أحداً يريد ذلك. ويُضاف إلى ذلك قلق الوالدين بشأن صحة الأقارب أو مستقبل حياتهم المهنية. غالبًا ما يُدرك الأطفال أعباء والديهم فيصبحون أنفسهم خائفين ومُضغوطين.

اقرأ المزيد