العربية
11:25 · يونيو 3, 2021

الحفاظ على الإستقرار النفسي الطاقم الطبي والتمريض

في الوقت الحالي يواجه العاملون في المستشفيات ورعاية المرضى الخارجيين والمُقيمين، وكذلك العاملين في العيادات الطبية الخارجية تحديات من نوع خاص. كل يوم تقوم في ظل ظروف صعبة بعلاج أو رعاية الأشخاص الذين يعتمدون على مساعدتك. يقع عليك عبء هائل من العمل والمسؤولية، ما قد يستنزف قواك. بالإضافة إلى ذلك، فهناك قلق دائم من إصابتك بالعدوى ونقلها إلى شخص يحتاج إلى رعاية. وكذلك مسألة، إذا ما كانت التدابير الوقائية المُتخذة كافية أو ما إذا كان الفيروس قد انتشر بالفعل في المنشأة، يمكن أن تكون مقلقة للغاية أثناء عملك اليومي بل وتؤدي إلى الشعور بالعجز. خلال هذا الوقت المشحون بالتوتر والإهتمام بالآخرين، من المهم أن تنتبه إلى نفسك.

اهتم بنفسك جيداً: خذ فترات راحة قصيرة لبضع دقائق أثناء العمل، حتى تتمكن من أخذ نفس عميق واكتساب القوة مُجدداً. ولا تنس أيضاً، أن تأكل وتشرب بشكل كافٍ. حاول الحفاظ على هيكلية عملك المعتادة قدر الإمكان، فهذا يمنحك والأشخاص الذين تهتم بهم الأمان. 

يمكنك هنا العثور على عروض الدعم والنصائح المفيدة للتعامل مع المتطلبات اليومية في إطار وظيفتك:

يمكن العثور على مزيد من النصائح حول عالم العمل في أوقات جائحة كورونا مثلاً على

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن جوانب السلامة المهنية في الخدمات الصحية والاجتماعية في سياق جائحة كورونا، فستجد معلومات من المعهد الاتحادي للسلامة والصحة المهنية: 

·       https://www.baua.de/DE/Themen/Arbeitsgestaltung-im-Betrieb/Biostoffe/FAQ/FAQ_node.html

ابق على اطلاع جيد: ابق مُطلعًا على التطورات الحالية في حدود المفيد - من خلال صاحب العمل ومدير فريقك.  إلى حد ما، فإنه من الجيد أيضًا أن تحصل على المعلومات بنفسك، من أجل الشعور بالأمان. من المهم استخدام مصادر المعلومات ذات السمعة الطيبة مثل BZgA ومعهد روبرت كوخ: 

ابحث عن الراحة: يساعد التبادل المنتظم لأطراف الحديث ضمن فريق العمل على توزيع عبء المسؤولية الثقيلة على الجميع. بعد إنتهاء الدوام، حاول أن تترك عملك اليومي خلفك وأن تستمتع بوقتك في المنزل. يمكن لبعض العادات مثل المشي أو الاستحمام أن تساعد في التحرر من أعباء العمل. عندما تنتبه لأنك عدت للتفكير والإنشغال الفكري بمشاكل العمل، حاول أن تلهي نفسك. قم على سبيل المثال بالاستماع إلى أغنيتك المفضلة أو بطهي شيء ما أو مارس الرياضة.

تقدم الجمعية المهنية الألمانية لمهن التمريض/ الغرفة الاتحادية للمعالجين النفسيين نصائح علاجية نفسية مجانية لجميع مهن التمريض على:

دعم المُدراء للفريق: يتعرض العاملون في المجال الصحي حاليًا لمتطلبات هائلة. تتطلب جائحة فيروس كورونا الكثير من الأشخاص، الذين يعملون في تمريض ورعاية من هم في حاجة إلى المُساعدة. بالنسبة لك كمدير، تكون مهمتك لدعم فريقك أمراً مهمًا و بلا شك تشكل تحديًا.  

اجعل فريقك مطلعًا على آخر التطورات وشجع تبادل الحديث المفتوح حول أعباء العمل والمتطلبات. راقب الضغط النفسي لكل فرد وأبلغ فريقك بالخيارات الممكنة للدعم والمشورة. من المهم، إتاحة مراحل من الراحة في ضوء المُتطلبات، كما أن لتوضيح التخصصات وتوزيع المهام تأثيراً مريحًا أيضًا.

من خلال الروابط التالية، يمكنك العثور على ملاحظات ومعلومات إضافية:

اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات (2020). ملاحظة مقتضبة عن لمعالجة الصحة النفسية والجوانب النفسية الاجتماعية لجائحة كوفيد-19. إصدار 1.5 (شباط/فبراير 2020)

·       متاح باللغة الإنجليزية على°https://interagencystandingcommittee.org/iasc-reference-group-mental-health-and-psychosocial-support-emergency-settings/interim-briefing

·       الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (2020). الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي للموظفين والمتطوعين والمجتمعات خلال تفشي فيروس كورونا المُستجد. متاح باللغة الإنجليزية على°https://pscentre.org/wp-content/uploads/2020/02/MHPSS-in-nCoV-2020_ENG-1.pdf

Petzold, M.B., Plag, J. & Ströhle, A. (2020). التعامل مع الإجهاد النفسي بين العاملين في المجال الصحي في إطار جائحة كوفيد-19. طبيب الأعصاب،421-417  ,91 . متوفر على https://link.springer.com/article/10.1007/s00115-020-00905-0#Fig2

·       منظمة الصحة العالمية (WHO). اعتبارات الصحة النفسية والنفسية الاجتماعية أثناء تفشي جائحة كوفيد-19 (رسائل لمُدراء الفرق أو مدراء المرافق الصحية).  متاح باللغة الإنجليزية على°https://www.who.int/docs/default-source/coronaviruse/mental-health-considerations.pdf

تنفيذ الإجراءات الوقائية في دور المُسنين ودور الرعاية: بسبب انتشار فيروس كورونا وطفراته، فلا يزال من المهم الإستمرار في إتباع التدابير الوقائية في دور المُسنين ودور الرعاية لحماية النزلاء و فريق العمل. يكون من الصعب أحيانًا تقديم شرح واضح ومفهوم لضرورة وجود أنماط معينة من تدابير الحماية. وهذا ينطبق بشكل خاص على التعامل مع كبار السن الذين لم يعودوا قادرين على متابعة بيئتهم وفهمها بشكل كامل وما يدور خارج مساحة معيشتهم. 

استخدم النصائح ووسائل الدعم المتوفرة عند تنفيذ تدابير الحماية:

·       موقع إلكتروني خاص بوزارة الصحة الاتحادية (BMG) معلومات عن فيروس كورونا  بلغة مُبسطةhttps://www.zusammengegencorona.de/leichtesprache/

·       يقدم موقع مُساعدة في الحياة Lebenshilfe على الانترنت قدرًا كبيرًا من المعلومات حول فيروس كورونا واللوائح المرتبطة به وإجراءات الحماية بلغة مُبسطة، والتي يمكن أن تُفيد في التواصل مع كبار السن: https://www.lebenshilfe.de/informieren/familie/empfehlungen-zu-covid-19-corona-virus/#c5443

·       تتوفر معلومات عامة عن الحماية من العدوى من (BZgA) المركز الاتحادي للتثقيف الصحي: www.infektionsschutz.deبلغة مُبسطة أيضًا: www.infektionsschutz.de/leichte-sprache.html

·       علاوة على ذلك، فهناك أيضًا توصيات محددة لدور المُسنين والرعاية وللمُنشآت الخاصة بذوي الإحتياجات الخاصة: https://www.rki.de/DE/Content/InfAZ/N/Neuartiges_Coronavirus/Pflege/Dokumente.html

·       يقدم المعهد الاتحادي للسلامة والصحة المهنية (baua) معلومات عامة عن الإجراءات الوقائية للأعمال في قطاع الصحة: https://www.baua.de/DE/Themen/Arbeitsgestaltung-im-Betrieb/Biostoffe/FAQ/FAQ_node.html

ابحث عن الدعم:

لا بأس إذا احتجنا للدعم خلال هذه الأوقات العصيبة. فهذا حال الكثير منا. التحدث عن الهموم والمخاوف مع أفراد الأسرة أو زملاء العمل أو الأصدقاء قد يمنع من خروج هذه المشاعر عن السيطرة. حيث يمكنكم إيجاد حلول للمشاكل اليومية، وتشجيع وإلهاء بعضكم أو مجرد التنفيس. لكن ربما لا تريد التحدث إلى أصدقائك حول كل موضوع. وهذا أمر طبيعي جدًا. لهذا قمنا بتجميع أرقام لخطوط هاتفية تُقدم استشارات دون الحاجة إلى كشف هويتك ومجانية، حيث يمكنك العثور على الدعم.  من فضلك لا تنسى، بأنك لست وحدك.

عروض الدعم:

·       الاستشارة الروحية الهاتفية (https://www.telefonseelsorge.de/1110111 0800 أو 1110222 0800 يوميًا على مدار الساعة

·       المركز الإتحادي للتوعية الصحية.(https://www.infektionsschutz.de/coronavirus/psychische-gesundheit.html)2322783 0800 الإثنين إلى الخميس من 10 صباحًا إلى 10 مساءً، الجمعة إلى الأحد من 10 صباحًا إلى 6 مساءً، وكذلك خلال العطل الرسمية

·       الخط الساخن للإدمان والمخدرات (http://www.sucht-und-drogen-hotline.de/)  313031 01806 يوميًا على مدار الساعة

·       خط الهاتف الروحي للمسلمين (تركي، عربي، أوردو) https://www.mutes.de/

821 09 35 44 030

·       خط الهاتف Doweria (روسي) http://www.russische-telefonseelsorge.de/ 454 308 440 030 يوميًا على مدار الساعة

للبالغين

·       خط المُساعدة للعنف ضد النساء (https://www.hilfetelefon.de/)  116016 08000 يوميًا على مدار الساعة

·       خط مساعدة للرجال (https://www.maennerhilfetelefon.de/  1239900 0800 الإثنين إلى الخميس من 09 صباحًا إلى 1 ظهرًا ومن 4 عصرًا إلى 8 مساءً، الجمعة من 9 صباحًا إلى 3 بعد الظهر

·       خط المُساعدة "للحوامل في أزمة" (https://www.schwanger-und-viele-fragen.de/de.html)  4040020 0800 يوميًا على مدار الساعة

للأهل، الأطفال والمراهقين: 

·       رقم ضد الهم (https://www.nummergegenkummer.de/)  للأطفال والمراهقين 111 116 (الإثنين إلى السبت من 2 عصرًا إلى 8 مساءً)

·       رقم ضد الهم للأهل: 1110550 0800(الإثنين إلى الجمعة من 9 صباحًا إلى 11صباحًا)، الثلاثاء + الخميس من 5 عصرًا إلى 7 مساءً)

·       خط مساعدة في حالة العنف الجنسي 2255530 0800 الإثنين، الأربعاء والجمعة من 9 صباحًا إلى 2 عصرًا، الثلاثاء والخميس من 3 عصرًا إلى 8 مساءً

لكبار السن

·       خط الرعاية التابع للوزارة الاتحادية للأسرة وكبار السن والمرأة والشباب للأقارب المُقدمين للرعاية داخل الأسرة (https://www.wege-zur-pflege.de/start.html)  20179131 030  الإثنين إلى الخميس من 09 صباحًا إلى 6 مساءً.

·       الشبكة الفضية - معًا ضد الوحدة في الكِبر (https://www.silbernetz.org/)  4708090 0800 يوميًا من 08 صباحًا إلى 10 مساءً.

للطاقم التمريضي والطبي

·       Corona-Krisenberatung (https://www.vdpb-bayern.de/beratung-service-downloads/corona-krisenberatung/) 262071510 089 الإثنين إلى الجمعة من 8 صباحًا إلى 11 صباحًا ومن 3 عصرًا إلى 6 مساءً

·       مساعدة هاتفية للعلاج النفسي للعاملين في التمريض والرعاية (https://www.dbfk.de/de/themen/psych4nurses.php لأخذ موعد عبر الإنترنت

Das könnte Sie auch interessieren

الحفاظ على الإستقرار النفسي البالغين

القيود المفروضة على التواصل مع الآخرين، وفرص الترفيه المُقيدة، والخوف على أنفسنا والأشخاص المُقربين منا من المرض، وكذلك عدم اليقين بشأن المستقبل هي بعض التحديات التي يتعين علينا التغلب عليها في هذا الوقت. يواجه أقارب وأولياء أمور المريض تحديات خاصة. العمل من المنزل والتدابير الوقائية في العمل غيرت من شكل عملنا اليومي تمامًا. لدى العديد من البالغين مخاوف وجودية لأنه ليس بإمكانهم حاليًا ممارسة وظائفهم،أو أنهم يُمارسونها بشكل جزئي. وآخرون كانوا على وشك بدء حياتهم المهنية أو ما زالوا يدرسون في الجامعات ويتساءلون الآن كيف ستسير الأمور في المستقبل. لذا فليس من المستغرب أن تسيطر المخاوف وعدم اليقين على الحياة اليومية. قد تجعلك الظروف الحالية غاضبًا أو حزينًا أحيانًا. هذا أمر يمكن تفهمه وهو حال الكثير من الناس.

اقرأ المزيد

الحفاظ على الإستقرار النفسي الأهل مع أطفال

عمل من المنزل و تعليم منزلي ولا توجد إمكانية للقاء رفاق اللعب أو الذهاب إلى النادي الرياضي - بالنسبة للعائلات الأمر حاليًا ليس سهلاً. يجب إعادة تنظيم الحياة اليومية وجميع أفراد الأسرة متواجدون معًا باستمرار. في هذه الحالة، يُصبح الضغط النفسي والتوتر ليسا مفاجئين. مما قد يؤدي في وقت ما إلى حدوث شجار، حتى إن لم يكن أحداً يريد ذلك. ويُضاف إلى ذلك قلق الوالدين بشأن صحة الأقارب أو مستقبل حياتهم المهنية. غالبًا ما يُدرك الأطفال أعباء والديهم فيصبحون أنفسهم خائفين ومُضغوطين.

اقرأ المزيد

الأشخاص، الذين لديهم تاريخ مرضي نفسي

أصبح التغلب على الوهن النفسي المجهد تحديًا أكبر بسبب الظروف المعيشية المتغيرة. فلم يعد من الممكن القيام بالكثير من الأنشطة المُساعدة على الإستقرار بنفس الطريقة المعهودة، وقد تقلصت إمكانيات التواصل الاجتماعية، وتغيرت وجهات النظر، وربما نشأت أعباء مُستجدة. من الممكن أيضًا أن تظهر الأعراض مرة أخرى أو تتفاقم، أو أن تظهر أعراض جديدة. يجب على المتأثرين حاليًا أن يتحلوا بدرجة عالية من الصبر والقوة وأن يستخدموا الموارد المتبقية وطرق التأقلم بشجاعة وثقة. من المفهوم جدًا أن هذا ليس بالأمر السهل دائمًا.

اقرأ المزيد