العربية
12:13 · يونيو 4, 2021

متى يتعيَّن عليَّ الدخول في الحجر الصحي أو العزل؟

ما الذي يتعيَّن عليكم فعله لدى الاشتباه الجاد في الإصابة بمرض كوفيد-19 أو وجود حالة اشتباه بالعائلة، أو في السكن المشترك، أو بالعمل؟ وما هو الفرق بين الحجر الصحي والعزل المنزلي؟ تعرَّف هنا على ما يسري في كلتا الحالتين من قواعد.

ابق بالبيت عند المرض /

التمييز بين الحجر الصحي والعزل

إنَّ الحجر الصحي والعزل ليسا بنفس الشيء – حتى وإن كان معنى الاثنين عدم جواز مخالطة الأشخاص الآخرين لكيلا تنتقل العدوى إليهم. يكون الحجر الصحي دومًا ضروريًّا إن كان هناك احتمال في أن يكون شخصٌ ما قد التقط العدوى، على سبيل المثال، لدى مخالطته لشخصٍ مصاب بالعدوى أو عند عودته من منطقة خطر. قد تبلغ فترة حضانة كوفيد-19، أي الفترة الزمنية فيما بين الإصابة بالعدوى وأول اختبار إيجابي النتيجة أو ظهور أولى علامات المرض، حوالي عشرة أيام. لذا، فيصدر بالعادة أمرٌ بإخضاع الأشخاص المعرضين لخطر متزايد للإصابة بالعدوى (الأشخاص المخالطين من الفئة 1) لحجرٍ صحي تبلغ مدته 14 يومًا. المزيد من المعلومات عن الحجر الصحي المنزلي تجدونها هنا وتحصلون عليها من مكتب الصحة المسؤول عن شؤونكم. يتمُّ الدخول في العزل في الحالات التي قد ثبت فيها وجود فيروس كورونا في الجسم، أي عندما تكون نتيجة الاختبار إيجابية. إن لم تظهر أية علامات للمرض أو كان المرض خفيفًا، يمكن أن يتمَّ عزل المرضى في بيوتهم (العزل المنزلي). عند الإصابة بمضاعفاتٍ مرضيةٍ حرجة، يجري عزل المرضى في المستشفى. العزل يمكن إنهاؤه فقط عند التأكُّد من أنَّ المريضة أو المريض المعني لم يَعُد هناك خطر في انتقال العدوى منها أو منه إلى الأشخاص الآخرين، وذلك بعد عشرة أيام على الأقل، بما في ذلك مرور يومين على المريضة أو المريض بدون أية علامات مرضية.

ما العمل إن شعرت بأنَّني مريض؟

إن شعرت أنت نفسك بأعراضٍ ما، اتصل هاتفيًّا بطبيبة أو طبيب الأسرة المعالج لك، أو بخدمة الاستعداد الطبي على رقم 0800 0000837، أو بمكتب الصحة المسؤول عن شؤونك. بناءً على التقييم الطبي لوضعك أو حالتك، سيتقرر ما إذا يتعيَّن إخضاعك للاختبار ومتى. بخلاف زيارات الطبيب الضرورية والتي يتعيَّن التنسيق لها مُسبقًا بالهاتف، ابق قدر الإمكان في البيت لدى ظهور أية أعراض واحرص على الالتزام بقواعد السلوك المُلخَّصة في معادلة م.ن.م. (بالألمانية: AHA): ترك مسافة للتباعد (تبلغ مترًا ونصف على الأقل)، واتباع قواعد النظافة الصحية، وارتداء الكمامة في الحياة اليومية.

تقليل الاتصالات الاجتماعية لدى ظهور أعراض

طالما أنَّ نتيجة اختبارك لم تظهر بعد، لست أنت ولا الأشخاص القاطنون معك في نفس المسكن ولا زميلاتك وزملاؤك بالعمل مِمَّن حدث بينك وبينهم اتصالاً مباشرًا في الفترة الأخيرة مُلزَمين بالدخول في الحجر الصحي – إلا في الحالات التي يصدر مكتب الصحة فيها أمرًا بذلك. ومع ذلك، فمن المجدي أن يقلل الأشخاص المخالطون لك أيضًا من اتصالاتهم الشخصية، وأن يسعوا للبقاء بالبيت قدر المستطاع، وأن يحتاطوا في سلوكم إلى أن تصدر نتيجة اختبارك.

العزل المنزلي بعد الاختبار الإيجابي

إن حصلت على نتيجة إيجابية لاختبارك التشخيصي لفيروس كورونا ولم تضطر لدخول المستشفى بسبب أية مضاعفات مرضية حادة، فسيتمُّ الأمر ببقائك في العزل المنزلي. إذا كنت تعيش مع أسرتك أو في سكنٍ مشترك، احرص أنت ومن يقطن معك على التقليل من الاتصال فيما بينكم لتلافي أي انتقالٍ محتمل للفيروس. بوسعك تحقيق ذلك من خلال الحرص على الفصل المكاني فيما بينك وبين أفراد أسرتك المعيشية. يمكنكم الاطلاع على المعلومات الخاصة بأهم التدابير والخطوات الوقائية هنا. لا يُسمَح خلال هذه الفترة بتلقي الزيارات من الأفراد غير المنتمين لأسرتك المعيشية. من المستحسن طلب إيداع المشتريات أو الطلبيات الأخرى أمام مدخل بيتك أو شقتك.

ما العمل إن كان هناك اشتباه بإصابة أحد الأشخاص في محيطي بمرض كوفيد-19؟

إن كانت هناك اشتباه بالإصابة بعدوى كورونا داخل أسرتك، أو في سكنك المشترك، أو بمحل عملك، فلا يتعيَّن عليك مبدئيًّا الدخول في الحجر الصحي طالما أنَّ مكتب الصحة لم يصدر أمرًا بذلك. على الرغم من ذلك، ينبغي عليك التقليل من اتصالاتك الشخصية، والبقاء في البيت قدر المستطاع، وأن تلزم الاحتياط في سلوكك إلى أن تصدر نتيجة اختبارك.

الدخول في الحجر الصحي كشخصٍ مخالط

إن تأكَّد الاشتباه بواسطة اختبار إيجابي النتيجة وكان قد حدث فيما بينك وبين الشخص المعني اتصالٌ وثيق، فسيصدر أمر بدخولك في الحجر الصحي. معنى الاتصال الوثيق أن تكون قد تحدثت مع هذا الشخص بصفةٍ شخصية لمدة 15 دقيقة على الأقل، أو أن تكون قد اتصلت بصفةٍ مباشرة بإفرازات الجهاز التنفسي للشخص المعني، على سبيل المثال، لكونه قد عطس أو سعل في وجهك. خلال فترة الحجر الصحي سيُطلَب منك كتابة يوميات الحجر، حيث تقوم بتسجيل ما لديك من أعراض، ودرجة حرارة الجسم، ومخالطتك لأي أشخاص آخرين. الأشخاص الذين قد تواجدوا فقط مع الشخص المصاب بالعدوى بنفس الغرفة، على سبيل المثال، دون أن يحدث بينهم وبينه اتصالٌ وثيق بالعادة لا يتوجَّب عليهم الدخول في الحجر الصحي.

المسافرون القادمون من مناطق خطر عليهم الدخول فورًا في الحجر الصحي

لقد وضعت الحكومة الاتحادية مرسومًا نموذجيًّا بشأن الحجر الصحي تقوم الولايات الاتحادية من جانبها بتطبيقه في إطار صلاحيتها الخاصة. قبل وفودكم إلى ألمانيا، يُرجي الاستعلام عن الأحكام السارية في الولاية الاتحادية المعنية. جميع مَن يدخل ألمانيا بعد الإقامة في منطقة خطر يتعيَّن عليه الدخول في حجرٍ صحي تبلغ مدته عشرة أيام. على المسافرين القادمين إلى ألمانيا تسجيل أنفسهم قبل الوصول على www.einreiseanmeldung.de واصطحاب إثبات التسجيل معهم عند دخول البلاد (تتوفر محتويات الموقع باللغة الإنجليزية فقط). يمكن للمسافرين إنهاء الحجر الصحي قبل انقضاء مدته بعد الدخول بخمسة أيام على الأقل إن توافر لديهم اختبار كورونا سلبي النتيجة، على أن يكون الاختبار المعني قد تمَّ إجراؤه بعد دخول الأراضي الألمانية بخمسة أيام على الأقل. لا يسري ذلك بالنسبة للعائدين من مناطق أنواع فيروسية: لأنَّ طفرات فيروس كورونا فترة حضانتها أطول، يتعيَّن في تلك الحالة الامتثال لحجر صحي صارم تبلغ مدته 14 يومًا.

اقرأ هنا المزيد عن القواعد المفروضة على المسافرين القادمين من مناطق خطر (يتوفر المحتوى المعني فقط باللغة الإنجليزية).

متى يُسمَح للشخص بالخروج من الحجر الصحي؟

يُقرِّر مكتب الصحة المختص بشأن الأجل الذي يُسمَح فيه بإنهاء الحجر الصحي أو العزل المنزلي للأشخاص المصابين بالعدوى بالتنسيق مع الجهة القائمة على رعايتهم الطبية. ينتهي الحجر الصحي ما بعد دخول البلاد من منطقة خطر حينما تتوافر نتيجة اختبار سلبية، على أن يكون الاختبار المعني قد تمَّ إجراؤه بعد انقضاء خمسة أيام على الأقل على الدخول. يتعيَّن تقديم نتيجة الاختبار هذه للمصلحة المختصة عند الطلب على وجه السرعة خلال العشرة أيام الأولى من الدخول. ولا ينتهي الحجر الصحي التالي لدخول البلاد من منطقة أنواع فيروسية إلا بعد انقضاء 14 يومًا، كما ولا يمكن تقصير مدته. بالنسبة للأشخاص المتواجدين في الحجر الصحي من جراء اشتباه في الإصابة بعدوى الفيروس، فبالعادة يتمُّ إنهاء حجرهم بعد عشرة أيام لدى خلوهم من علامات المرض. أمَّا الأشخاص الذين كانوا عرضةً لخطرٍ متزايد للإصابة بالعدوى (الأشخاص المخالطون من الفئة 1) ودخلوا الحجر الصحي نتيجةً لاشتباه بإصابتهم بالعدوى، فبالعادة يتمُّ إنهاء حجرهم بعد 14 يومًا لدى خلوهم من علامات المرض.

متى يُسمَح للشخص بالخروج من العزل؟

بالنسبة للأشخاص المتواجدين في العزل المنزلي بسبب إصابتهم بمرض كوفيد-19، فيُرفَع عنهم العزل بعد مرور عشرة أيام على الأقرب على بداية المرض عندما يكون قد مرَّ 48 ساعة على الأقل على خلوهم من علامات المرض. أيضًا بالنسبة للأشخاص الذين يكون قد ثبت لديهم وجود مسبب المرض ولكن دون أن تظهر عليهم أية علامات مرضية (عدوى عديمة الأعراض)، فيكون خروجهم من العزل ممكنًا بعد عشرة أيام على أقل تقدير.

أبلغ الأشخاص المخالطين لك عن طريق تطبيق التحذير من فيروس كورونا (Corona-Warn-App)

من فضلك، سجِّل نتيجة اختبارك الإيجابية في تطبي التحذير من فيروس كورونا. بهذا الشكل يتسنى إبلاغ الأشخاص الذين تواجدوا بالقرب منك باللقاء الخطر. يدعم التطبيق من جانبه عمل مكتب الصحة، بحيث يتعرَّف على الأشخاص المخالطين الذين قد يتعيَّن عليهم الدخول في الحجر الصحي. يمكن بذلك الكشف عن سلاسل العدوى بسرعةٍ أكبر، وتخفيف العبء على المنظومة الصحية، وزيادة وتيرة الحد من تفشي فيروس كورونا.